الجمهورية التونسية
وزارة الشؤون الإجتماعية

آخر تحيين : 18.10.2019

Portail Social

الجديد:

البوابة الإجتماعية » المستجدات

المستجدات

19.06.2019

اختتام المكون الثاني من مشروع "لمة" تحت شعار: "الاستثمار: تعزيز التزام التونسيين المقيمين بالخارج تجاه بلدهم الأم"

الفئة: Actualités

 

أشرف السيد محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية بعد ظهر يوم الأربعاء 19 جوان 2019 بالعاصمة، على اختتام فعاليات الندوة الختامية الخاصة بالمكون الثاني لمشروع "لـمّة - معا من أجل التنقل" المتعلق بتعزيز مساهمة التونسيين بالخارج في التنمية وإدراج الهجرة ضمن التنمية المحلية والتي نظمتها وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتعاون الفني الدوليExpertise France   تحت شعار :"الاستثمار: تعزيز التزام التونسيين المقيمين بالخارج تجاه بلدهم الأم" و ذلك بحضور عدد من إطارات الوزارات المعنية و ممثلين عن بعثة الاتحاد الأوروبي بتونس و الوكالة الفرنسية للتعاون الفني الدولي و عدد من مكونات المجتمع المدني.

       وبين الوزير بالمناسبة أن المهاجرين يساهمون في تنمية وتقدم بلدان الإقامة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية وكذلك في تنمية اقتصاد بلدان المنشأ عبر دفع عجلة الاستثمار بمختلف أوجهه، مشددا على ضرورة العمل على التقليل من الأثر السلبي للهجرة و تعزيز الاستفادة من الفرص التي تتيحها، حيث أقر المجتمع الدولي في هذا الإطار ارتباط مسالة الهجرة بالتنمية و تأكيده على ضرورة تعزيز الاستفادة من المهاجرين لدعم جهود التنمية في بلدانهم الأصلية و هو ما تم تأكيده في ما تضمنته أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، المتمحورة  حول 17 هدفا، يتضمن عدد هام منها مؤشرات ذات صلة بالهجرة.

          كما بين الوزير أن التوجه العالمي لملف الهجرة تدعّم من خلال المصادقة على الميثاق العالمي للهجرة الآمنة والنظامية والمنظمة خلال شهر ديسمبر 2018، والهادف إلى ضمان حركة آمنة ومنظمة للمهاجرين في جميع أنحاء العالم بالاعتماد على مقاربة ترتكز على احترام حقوق المهاجرين مع تعزيز مساهمتهم في التنمية، مشيرا إلى أن تونس من الدول التي انخرطت في مسار إعداد الميثاق العالمي للهجرة، وقد صوتت في اتجاه اعتماده خلال مؤتمر مراكش.

        كما أكد التزام تونس بالأهداف النبيلة والكونيّة التي تضمّنتها أجندة 2030، وعزمها على تحقيقها عبر إدراجها في المخطّط الخماسي للتنمية 2016-2020، مبرزا أن السياسة الوطنية في مجال الهجرة تقر بالارتباط الوثيق بين المسائل المتّصلة بالهجرة والتنمية لما يتميز به المهاجرون التونسيون من قدرة على التكيّف تجعلهم فاعلين أساسيين ببلدان الإقامة وفي المجهود التنموي على المستوى الوطني والجهوي والمحلي بتونس.

          و أعلن الوزير أن التونسيين بالخارج يساهمون بشكل مباشر في نشاط الاقتصاد الوطني ودعم التوازنات المالية العامة، حيث بلغت تحويلاتهم المالية حوالي 4499 مليون دينار سنة 2017، أي ما يناهز 5 %من الناتج الداخلي الخام ،كما تمثل هذه التحويلات التي تعادل 20 % من الادخار الوطني، رابع مصدر للعملة الصعبة لذلك فإن الحكومة تعمل على تذليل الصعوبات التي من شأنها أن تحول دون المشاركة الفعالة للتونسيين بالخارج والاستفادة من كفاءتهم في نقل التكنولوجيا واستقطاب الاستثمارات إضافة إلى دعم الإعلام الاقتصادي والتعريف بمناخ وفرص الاستثمارات في تونس.

         كما استعرض السيد محمد الطرابلسي الاستراتيجية الوطنية للهجرة التي تسعى من خلالها البلاد التونسية إلى تثمين الهجرة والحفاظ على الحقوق الأساسية للتونسيين المقيمين بالخارج والمهاجرين الوافدين على البلاد التونسية على حد السواء.

       و ثمن الوزير الجهود المبذولة في إطار مشروع "لـمّة"، والتي مكنت من دعم مساهمة الجالية التونسية في التنمية على المستوى الوطني والمحلي وفقا لمقاربة تشاركية جمعت عديد الهياكل الوطنية المتدخلة في المجال ومكونات المجتمع المدني، مبديا سعي الحكومة إلى تشجيع مثل هذه المبادرات، من ذلك البرنامج الممول في إطار الصندوق الائتماني للطوارئ ProGreS Migration ، المتضمن بدوره أنشطة تهدف إلى دفع مساهمة الجالية في التنمية  المحلية و تحفيزها على الاستثمار بتونس.

       و أكد الوزير في ختام كلمته أنه للاستفادة من الهجرة بشكل أفضل، يتحتم وضع الخطط والسياسات والبرامج واتخاذ الإجراءات العملية لتحفيز مساهمة المهاجرين في التنمية على مختلف المستويات، من ذلك العمل على:

    مزيد تطوير الجانب الإعلامي والتواصلي مع الجالية باستعمال وسائل الاتصال الالكترونية الحديثة التي تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الجالية التعليمية والثقافية والعمرية و المستجيبة لانتظاراتهم مع إيلاء البعدين الاجتماعي و الثقافي أهمية خاصة.

    دعم وتطوير الدبلوماسية الاقتصادية وإقامة التظاهرات الاقتصادية ذات المردودية العالية القادرة على جلب الاستثمارات التونسية والأجنبية.

    دعم حوكمة قطاع الهجرة بما يخدم مصالح التونسيين المقيمين بالخارج والحفاظ على كرامتهم ومزيد تحسين نسبة التغطية بالملحقين الاجتماعيين والمراكز الاجتماعية والثقافية لتقريب الخدمات والارتقاء بجودتها.

    تقليص نسب الآداءات الموظفة على العمليات البنكية وإرساء نظام بنكي يمكن التونسيين بالخارج من الحصول على تمويل أو قروض بشروط ميسرة لتمويل مشاريعهم بتونس.


شارك برأيك

لا تعليق

اضف تعليقا

* - خانة اجبارية

*




*

القائمة النهائية للناجحين في مناظرة الإنتداب في القطاع العمومي من الأشخاص ذوي الإعاقة

البرنامج الوطني لمحو الأمية و تعليم الكبار

الجائزة الوطنية للصحة والسلامة المهنية بعنوان سنة 2019

بلاغ حول الإمتحان المهني لترسيم الأعوان والعملة الوقتيين والمتعاقدين

قائمة اولية في الأعوان الوقتيين الذين وقع ترسيمهم عن طريق إمتحان مهني بالملفات بعنوان سنة 2019

التمديد في آجال الترشح

التمديد في آجال الترشح الجمعيات الناشطة في مجال التونسيين بالخارج والمقيمة

بتونس بالمجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج

 

التمديد في آجال ترشحات الجمعيات والمجالس المنتخبة المقيمة بالخارج

التمديد في آجال ترشحات الجمعيات الناشطة في مجال التونسيين بالخارج والمقيمة بتونس

التسجيل عن بعد

قائمة اولية في الأعوان الوقتيين الذين وقع ترسيمهم عن طريق إمتحان مهني بالملفات بعنوان سنة 2019

معطيات حول الهيكل الإداري المختص بتلقي الإبلاغ عن شبهات الفساد

  • الهيكل الإداري :الخلية المركزية للحوكمة وتحديث الإداري
  • البريد الإلكتروني : 

الامان الاجتماعي

ميزانية الوزارة

فيديو

البيانات المفتوحة

قائمة المراسلات

رجاءا ادخل البريد الالكتروني